الرئيسية » الأخبار » وزير التجهيز يعلن عن إصدار أمر حكومي ثان جديد لبرنامج السكن الاول
خدمة الرسائل الاخبارية القصيرة من بناء نيوز
وزير التجهيز يعلن عن إصدار أمر حكومي ثان جديد لبرنامج السكن الاول

وزير التجهيز يعلن عن إصدار أمر حكومي ثان جديد لبرنامج السكن الاول

تونس – بناء نيوز

أعلن وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية، محمد صالح العرفاوي، اليوم الخميس، انه سيتم إصدار امر حكومي جديد يتعلق ببرنامج السكن الاول لتمكين المنتفعين بهذا البرنامج من الحصول على تمويل ذاتي لبناء مسكن حسب امكانياتهم وليس فقط لاقتناء مسكن من باعث عقاري مثلما نص عليه الامر الحكومي الاول.
وتاتي تصريحات العرفاوي، ردا على قرار لجنة المالية بمجلس نواب الشعب، تقديم طعن لدى المحكمة الادارية لما اعتبرته تجاوزا للسلطة بخصوص أمر حكومي حول شروط الانتفاع بهذا البرنامج وعقد جلسة عامة لمساءلة كل من وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية وزيرة المالية والوزير المكلف بالعلاقات مع مجلس النواب حول هذا الموضوع.
وكانت الحكومة قد اصدرت امرا فى الرائد الرسمي بتاريخ 31 جانفى 2017، ينص على ان يتم توفير المساكن فى اطار هذا البرنامج من المنتوج العقاري للباعثين العقاريين من المساكن الجاهزة او التى هي فى طور الانتاج او المبرمج انجازها.
واعتبرت النائبة سامية عبو فى تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن الامر الحكومي غير مطابق لما صادق عليه النواب فى قانون المالية لسنة 2017 حيث لم يتم حصر اقتناء المساكن من الباعثين العقاريين فحسب بل تمّ ترك الحرية للمواطن في اقتناء مسكن من الباعث العقاري أو الخواص أو منزل في طور البناء.
وقالت عبو إن هذا الاجراء في ظاهره سيحل أزمة اجتماعية ولكنه في شكله هذا سيخدم فقط مصلحة الباعثين العقاريين وهو ما سيضر بأسعار السوق ويؤدى إلى ارتفاع الأسعار بدل انخفاضها، إضافة الى أن اقتناء المخزون السكني المتوفر لدى الباعثين العقاريين ليس فيه عدل ومساواة بين كافة الجهات ذلك ان هذا المخزون يتركز أساسا في المدن الكبرى.
وقال العرفاوي، إن قائمة المساكن التي سيوفرها الباعثون العقاريون تعد 1000 مسكن جاهز يعني ما يقارب 30 مليون دينار كتمويل ذاتي أي حوالي 15 في المائة من التمويلات التي تم رصدها بعنوان ميزانية 2017 لهذا البرنامج على أن يتم تخصيص 85 في المائة المتبقية من هذا المبلغ للتدخل في مجالات أخرى في إطار ذات البرنامج.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي وكالة بناء نيوز للأنباء وانما تعبر عن رأي أصحابها

izmir istanbul evden eve nakliyat evden eve nakliyat istanbul evden eve nakliyat esya depolama ofis tasimaciligi istanbul evden eve nakliyat
إلى الأعلى