الرئيسية » الأخبار » ردود أفعال دولية رافضة للضربة الأمريكية على القاعدة الجوية في سوريا
خدمة الرسائل الاخبارية القصيرة من بناء نيوز
ردود أفعال دولية رافضة للضربة الأمريكية على القاعدة الجوية في سوريا

ردود أفعال دولية رافضة للضربة الأمريكية على القاعدة الجوية في سوريا

تونس – بناء نيوز

أطلقت الولايات المتحدة اليوم الجمعة عشرات من صواريخ كروز على قاعدة جوية سورية قالت إن هجوما مميتا بأسلحة كيماوية انطلق منها هذا الأسبوع وذلك في تصعيد للدور العسكري الأمريكي في سوريا سرعان ما فجر توترا مع روسيا.

وبعد ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه أمر بالهجوم قال متحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الضربة أضرت بشدة بالعلاقات بين واشنطن وموسكو.

وقال مسؤولون أمريكيون إن سفينتين حربيتين أمريكيتين أطلقتا 59 صاروخ كروز من شرق البحر المتوسط على القاعدة الجوية التي تسيطر عليها قوات الرئيس بشار الأسد ردا على هجوم بالغاز السام في منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة يوم الثلاثاء.

ونسبت وكالات أنباء إلى ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين قوله إن الرئيس الروسي، وهو حليف وثيق للأسد، يعتبر أن التحرك الأمريكي “عدوان على دولة ذات سيادة” بناء على “ذريعة مختلقة” ومحاولة لصرف انتباه العالم عن القتلى المدنيين في العراق.

وقال مسؤولون أمريكيون إنهم أخطروا القوات الروسية بأمر الضربات الصاروخية قبل حدوثها وإنهم حرصوا على تفادي إصابة جنود روس في القاعدة. وأضافوا أنه لم تقع ضربات على أجزاء من القاعدة كان جنود روس موجودين فيها. لكنهم قالوا إن الإدارة الأمريكية لم تسع لنيل موافقة موسكو.

وقال ترامب وهو يعلن الهجوم من منتجع مار الاجو في فلوريدا حيث كان يجتمع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ “المحاولات السابقة على مدى أعوام لتغيير سلوك الأسد فشلت كلها فشلا ذريعا”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن الضربة لا تعنى تغير السياسة الأمريكية الأشمل بشأن سوريا.

وأضاف قائلا للصحفيين “هذا يدل بوضوح على أن الرئيس مستعد لاتخاذ تحرك حاسم عندما يتطلب الأمر… لن أحاول بأي شكل أن أفسر ذلك بأنه تغير في سياستنا أو موقفنا فيما يتعلق بأنشطتنا العسكرية في سوريا حاليا. لم يحدث تغيير في هذا الوضع.”

وسعى ترامب لتصوير الهجوم، الذي كان يحدث بينما كان يوشك على الانتهاء من العشاء مع الرئيس الصيني، على أنه محاولة لردع سوريا عن استخدام أسلحة كيماوية في المستقبل.

وقال في وقت لاحق “شن الدكتاتور السوري بشار الأسد هجوما مروعا بالأسلحة الكيماوية على مدنيين أبرياء… واليوم أمرت بضربة عسكرية موجهة للقاعدة الجوية السورية التي انطلق منها الهجوم الكيماوي.”

وأضاف قائلا “من مصلحة الأمن القومي الأمريكي منع ودرء انتشار واستخدام الأسلحة الكيماوية الفتاكة.”

ونددت إيران التي تدعم الأسد أيضا بالهجوم.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية قوله “تدين إيران استخدام الأسلحة الكيماوية… لكنها في الوقت ذاته تعتقد أن استغلال هذا الأمر ذريعة لاتخاذ تحركات أحادية الجانب أمر خطير ومدمر وانتهاك للقوانين الدولية.”

من جهة أخرى، قال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان “بعث الرئيس ترامب قولا وفعلا برسالة قوية وواضحة اليوم مفادها أنه لا تهاون مع استخدام وانتشار الأسلحة الكيماوية.”

واختلفت ردود فعل المشرعين الأمريكيين وانتقد بعضهم قرار ترامب استخدام القوة دون الحصول على موافقتهم.

ويشار إلى أن مجلس الأمن الدولي يعقد مساء اليوم جلسة طارئة بطلب من روسيا وبوليفيا لمناقشة الوضع في سوريا بعد الضربة الأمريكية.

 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي وكالة بناء نيوز للأنباء وانما تعبر عن رأي أصحابها

إلى الأعلى